مصاحبة الاحمق

    شاطر
    avatar
    جديد
    Admin

    عدد المساهمات : 56
    تاريخ التسجيل : 06/09/2009

    مصاحبة الاحمق

    مُساهمة  جديد في الجمعة نوفمبر 06, 2009 7:44 am

    لا تصحبن الأحمق أمائن الشمقمق
    عدو سوء عاقل ولا صديق جاهل
    إنَّ اصطحاب المائق من أعظم البوائق
    فإنه لحمقه وخبطه في عنقه
    يحب جهلا فعله وأن تكون مثله
    يستحسن القبيحا و يبغض النصيحا
    بيانه فهاهه و حلمه سفاهه
    وربما تمطى فيكشف المغطى
    لا يحفظ الأسرار ولا يخاف عارا يعجب
    من غير عجب يغضب من غير غضب
    كثيره وجيز ما عنده تمييز
    وربما إذا نظر أراد نفعاً فأضر
    كفعل ذاك الدب بخله المحب
    روى ألوا الأخبار عن رجل سيار
    أبصر في صحراء فسيحة الأرجاء
    دباً عظيماً موثقاً في سرحه معلقا
    يعوي عواء الكلب من شدة وكرب
    فأدركته الشفقه عليه حتى أطلقه
    وحلَّه من قيدهِ لأمنه من كيدهِ
    ونام تحت الشجرة منام من قد أضجره
    طول الطريق و السفر فنام من فرط الضجر
    فجاء ذاك الدب عن وجهه يدب
    فقال هذا خلُّ جباه لا يحل
    أنقذني من أسري وفك قيد عسري
    فحقه أن أرصده من كل سوء قصده
    فأقبلت ذبابه ترن كالربابه
    فوقعت لحينهِ على شفار عينهِ
    فجاش غيظ الدب وقال لا وربي
    لا أدع الذبابا يذيقه عذابا
    فأسرع الدبيبا لصخرة قريبا
    فقلها وأقبلَ يسعى إليه عاجلا
    حتى إذا حاذاه صك بها محذاه
    ليقتل الذبابه قتلاً بلا أرابه
    فرض منه الراسا وفرق الأضراسا
    وأهلك الخليلا بفعله الجميلا
    فهذه الروايه تنهى عن الغوايه
    في طلب الصداقه من أو لي الحماقه
    جاء في الصحيح نقلا عن المسيح
    عالجت كل أكمه وأبرص مشوه
    ولكن لم أطق قط علاج الأحمق
    فلا تصحبن الأحمق أمائن الشمقمق

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 11:24 pm